مصادر أمريكية تقدر حجم المخدرات المهربة من إيران إلى الحوثيين خلال عام 2022 م

أبين ميديا/ متابعات

أكدت مصادر أمريكية، إن تهريب المخدرات من إيران إلى ميليشيا الحوثي في اليمن، فاقت قيمته مليار دولار خلال 2022م، مشيرة الى أن هناك مصانع للكبتاجون نقلت إلى اليمن.

وذكرت قناة “الحدث” أنها حصلت على معلومات تؤكد أن “قيمة المخدرات التي تم تهريبها الى الحوثيين في اليمن، خلال العام الماضي، تجاوزت المليار دولار”، مشيرة الى “استمرار عمليات التهريب عن طريق البحر”.

ووفق ما أوردته القناة في تقرير لمراسلها في واشنطن “بير غانم” فإن “ما تتمكن القوات الأمريكية وحلفاؤها من اعتراضه لا يتعدى نصف الكمية التي يتم تهريبها الى الحوثيين”.

وأكدت تلك المعلومات أن “الحوثيين حصلوا خلال الأشهر الماضية على معدات لبناء مصانع لإنتاج الكبتاجون في مناطق سيطرتهم وهم يعملون على إعادة تهريب المخدرات الى المنطقة وهدفهم اغراقها بها والاستفادة من الأموال”.

وكانت قيادة الاسطول الخامس قد أعلنت خلال الشهر الجاري “اعتراض البحرية الامريكية والبريطانية العديد من المهربين وكميات كبيرة من المخدرات في خليج عمان وبحر العرب خلال الأسابيع الماضية”، وأشارت الى أن “بعض الشحنات يحمل الهيروين والمتفيتامين”، وقالت القوات الامريكية إن “الشحنتين جاءتا من ميناء شهبار في إيران”

وفي تصريح لقناة الحدث قال المتحدث باسم الأسطول الخامس الأمريكي “تيم هوكينز”: ما يثير القلق أن قيمة المخدرات المضبوطة مؤخراً (شنتين)، تصل الى أكثر من مائة مليون دولار أمريكي (130مليون دولار)، وهي موجه الى اليمن والمنطقة وتستعمل المليشيات هذه الأموال لتمويل ذاتها وتهديد الامن الإقليمي”.

وأكد المسؤول الأمريكي أن “المخدرات التي تم ضبطها كانت متوجه لدول الشرق الأوسط وبصرف النظر عن وجهتها فالمال يستعمل لأعمال غير شرعية مثل عمل العصابات الاجرامية وتمويل الإرهاب”.

مشــــاركـــة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى