رئيس انتقالي الضالع القتالي يناقش مع وفد الصليب الأحمر الدولي إحتياجات المراكز الصحية بالمحافظة

أبين ميديا/ الضالع
التقى العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس انتقالي الضالع رئيس العمليات المشتركة لمحور الضالع القتالي، اليوم الاثنين في مكتبه بالعمليات المشتركة، وفد من منظمة الصليب الأحمر الدولي بقيادة نيل موريس منسق الطب الشرعي في البلاد، و سامويل كشينرو مندوب الطب الشرعي في محافظات الجنوب، و املي النهاري مسؤولة الطب الشرعي مكتب العاصمة عدن، و بلال البرهمي المنسق الميداني بمحافظة الضالع

ورحب العميد مهدي في مستهل اللقاء بوفد منظمة الصليب الأحمر الدولي بقيادة السيد نيل موريس منسق الطب الشرعي في البلاد، مثمنا خلال كلمته بالدعم التي تقدمه منظمة الصليب الأحمر الدولي لمحافظة الضالع في جميع القطاعات الصحية والخدمية

واستعرض العميد مهدي في كلمته العديد من القضايا المتعلقة بالأوضاع المعيشية والخدمية التي تشهدها المحافظة في ضل الأوضاع الاقتصادية المتردية واستمرار الحرب في حدودها من قبل مليشيات الحوثي المدعومة ايرانيا، مشيرا إلى أهمية تقديم المزيد من الدعم من أجل التخفيف من الحد التي تواجهه جميع القطاعات الخدمية بالمحافظة وفي مقدمتها القطاع الصحي

وناقش العميد مهدي خلال اللقاء مع فريق منظمة الصليب الأحمر الدولي الصعوبات والتحديات التي تواجه المرافق الصحية بالمحافظة، إلى جانب توفير بعض الاحتياجات الخاصة بالجرحى والشهداء، وأهمية إصلاح ثلاجة الموتى المركزية وإضافة ثلاجة أخرى نظرا لما تشهدها المحافظة من ظروف صعبة وحرب شرسة من قبل مليشيات الحوثي الإرهابية.

من جانبه أشاد ممثل منظمة الصليب الأحمر الدولي السيد نيل موريس، بدور قيادة انتقالي الضالع و العمليات المشتركة ممثلة بالعميد عبدالله مهدي سعيد على ما تبذله من جهود كبيره في سبيل التعاون المشترك وتذليل الصعوبات أمام فريق منظمة الصليب الأحمر الدولي بمحافظة الضالع، مؤكدا على أهمية توفير بعض المتطلبات الخاصة بالقطاع الصحي، و رفع جميع الملاحظات المقدمة من قبل قيادة العمليات المشتركة التي من شأنها يتم دراستها باعتبارها مطالب ضرورية

حضر اللقاء مدير جهاز الأمن السياسي بالمحافظة العميد عبدالقوي الزبير، ومديري عموم الحصين وجحاف الأخوه صلاح الحريري و صالح عبيد الحاج، ورئيس انتقالي مديرية الحصين الأخ رشاد الزهيري.

*من مهيب الجحافي

مشــــاركـــة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى